الرئيسية - أخبار اليمن - الارياني يبحث مع السفير الفرنسي قضايا الصحافيين المختطفين
الارياني يبحث مع السفير الفرنسي قضايا الصحافيين المختطفين
الساعة 11:17 مساءاً (صوت اليمن : سبأنت)

بحث وزير الاعلام معمر الارياني ،اليوم ،مع السفير الفرنسي لدى بلادنا كريستيان تيستو،جملة من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين والشعبين الصديقين خاصة فيما يتعلق بالجانب الاعلامي.

 

قد يهمك ايضاً : قرار جمهوري بإنشاء كليتين للمجتمع بمحافظتي لحج وشبوة

 

واستعرض الوزير الارياني ما يعانيه الصحافيين في اليمن بسبب انتهاكات المليشيا الحوثية بحقهم، واختطاف وتعذيب العشرات منهم.

 

وذكر الارياني ان حرية الصحافة باليمن تراجعت الى الوراء بفعل الانقلاب، حيث تعرضت العشرات من المؤسسات الإعلامية الحكومية والأهلية الى التدمير والاقتحام من قبل المليشيا الانقلابية، إضافة الى اختطاف الصحافيين والتنكيل بهم، وإصدار احكام الإعدام بحقهم.

 

وأوضح الارياني أن مليشيا الانقلاب لا تزال تختطف أكثر من 17 صحفياً ، واحالت عشرة منهم الى محكمة الارهاب وتمنع عنهم الغذاء والزيارة، ويتعرض الكثير منهم لعمليات تعذيب وحشية على يد المليشيا في صنعاء..مشيراً الى ان وزارة الاعلام أخذت على عاتقها الدفاع عن الصحافيين والإعلاميين في اليمن.

 

واكد وزير الاعلام حرص القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، على احلال السلام الدائم والشامل في اليمن، بناءاً على المرجعيات الثلاث المرتكزة على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرارات الشرعة الدولية ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216، لكن المليشيا ترفض التوصل إلى أي حلول تنهي الحرب وتوقف آلة الدمار والقتل.

 

وقال الوزير الارياني" كانت اليمن قد بدأت مرحلة جديدة في تاريخها عبر مؤتمر الحوار الوطني ومخرجاته، الذي شارك فيه كل مكونات الشعب اليمني واتفق الجميع على الدولة الاتحادية ودستورها الجديد، لكن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية رفضت ذلك وقادت انقلاباً مسلحاً على الدولة وسيطرت على جميع مؤسساتها ونهبت خزينتها لمصلحة ما يسمى "المجهود الحربي" لقتال الشعب اليمني.

 

وأضاف وزير الاعلام"ان الحكومة تعمل حالياً على ثلاث اتجاهات المتمثلة في إستعادة الدولة ومؤسساتها، وإعادة الاعمار وتطبيع الحياة في المناطق المحررة، إضافة الى مكافحة الإرهاب والتطرف".

 

ورحب الوزير بدخول وسائل الاعلام الى المحافظات المحررة..مؤكداً الحاجة لنقل الحقيقة من الواقع كما هي، وذكر ان الوزارة ستعمل على تنسيق الزيارات للطواقم الإعلامي الاجنبية الراغبة بالدخول الى اليمن.

 

من جانبه ،اكد السفير الفرنسي عن تضامنه مع الصحافيين اليمنيين المختطفين في سجون المليشيا..مجدداً موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيتها الدستورية.

 

كما اكد السفير كريستيان تيستو ،على أهمية عودة السلام لليمن..معبراً عن قلقه من الوضع الإنساني والانتهاكات التي تطال الصحفيين..موضحاً ان قضية الصحافيين اليمنيين تأخذ حيزاً كبيراً من اهتمام الحكومة الفرنسية والمنظمات الحقوقية في فرنسا ، وسيتم نقل هذه الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيين الى الحكومة الفرنسية.

 

ولفت السفير الفرنسي الى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين..مؤكداً الوقوف مع قضايا اليمن العادلة التي تربطنا بها علاقات مميزه وتعاون ايجابي مثمر.

 

حضر اللقاء وكيل وزارة الاعلام للشؤون الفنية والإدارية عبدالباسط القاعدي، ومستشارة الوزير سونيا مريسي.