الرئيسية - أخبار اليمن - إطلاق سراح شقيق الرئيس هادي مقابل هذا الطلب من قبل الحوثيين (تفاصيل مهمة)
إطلاق سراح شقيق الرئيس هادي مقابل هذا الطلب من قبل الحوثيين (تفاصيل مهمة)
الساعة 04:40 صباحاً (صوت اليمن_متابعات:)

تضاربت الانباء حول اطلاق سراح المرجعية الحوثي يحيى الديلمي من سجون الشرعية في محافظة مأرب بتوجيهات من قيادة التحالف العربي.

 

أخبار ساخنة

-شاهد: الظهور الأول لبنات ياسر القحطاني في حفل اعتزال أبيهم.. ووالده يغمرهن بالقبلات

فيديو اباحي لشقيق حسين الجسمي ومريم حسين يجاح شبكات التواصل الاجتماعي

-الكشف عن المواد الغذائية التي ترفع من نسبة الإصابة بسرطان البروستات

-هند القحطاني تضرب من جديد بفيديو تظهر فيه “شبه عارية” بعد فيديوهات الرقص “الساخنة”!

-عادات شتوية خاطئة تسبب الإصابة بـ الأنفلونزا.. أبرزها اللحاف ومسحوق الغسيل

-بعد رحيل الأمير متعب.. من بقي على قيد الحياة من أبناء الملك المؤسس للسعودية؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ونقل موقع "المصدر اون لاين" عن مصدر خاص لم يكشف عن هويته في سلطات مأرب ان توجيهات صدرت من قيادة التحالف بإطلاق سراح القيادي الحوثي يحيى الديلمي دون صفقة تبادل مما اعتبره مراقبون ان عملية اطلاق سراح الديلمي الذي اصدر عشرات الفتاوى تحض الناس على مقاتلة الشرعية يعتبر خيانة لدماء الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن اليمن ودحر مليشيات الحوثيين.

 

وفي وقت لاحق نقل موقع "مأرب برس" عن مصدر مجهول في سلطات مأرب نفى الانباء التي تحدثت عن اطلاق سراح الديلمي. وبحسب ذات المصدر ان سلطات مأرب اشترطت مقابل اطلاق سراح الديلمي الافراج عن وزير الدفاع محمود الصبيحي، وفيصل رجب وناصر منصور هادي، شقيق الرئيس هادي، والسياسي محمد قحطان.

 

وحسب التسريبات الاولية يجزم مراقبون ان عملية اطلاق الديلمي تمت في وقت سابق بصفقة بين قيادات الاصلاح ومليشيات الحوثي بعيدا عن الأطر الرسمية داخل الشرعية اليمنية دون اجراء اي تبادل في اطلاق قيادات محسوبة على الشرعية في سجون المليشيات الحوثية وان هذه الصفقة متممة لاطلاح سراح المتهمين بتفجير دار الرئاسة بصنعاء التي تمت شهر الماضي.

 

وحتي اللحظة لم يصدر اي تعليق من جهات رسمية في الحكومة اليمنية وفي سلطات مأرب خاصة مما يعني ان اطلاق سراح الديلمي تمت والانباء التي تتحدث عن اشتراط سلطات مأرب بصفقة تبادل الا تغطية على الفضيحة التي تدل على تقارب بين قيادات الاصلاح ومليشيات الحوثيين.