الرئيسية - أخبار الاقتصاد - شيبان للرياض السعودية : سقوط اليمن برمته في الشرك الإيراني سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم
شيبان للرياض السعودية : سقوط اليمن برمته في الشرك الإيراني سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم
الساعة 06:19 مساءاً (صوت اليمن_متابعات:)

قال براء شيبان، مستشار السفارة اليمنية في بريطانيا، إن سقوط اليمن برمته في يد الشرك الإيراني وخسارة المكتسبات التي حققها التحالف سيكون الخاسر الأول منها الجنوبيون أنفسهم.

وأضاف شيبان، في تصريح لصحيفة” الرياض” السعودية، تجاهل الخطر الحوثي يعني تعريض الأمن القومي لليمن والأمن القومي العربي لمخاطر مستقبلية هائلة، فالحوثي اليوم لا يحتل المناطق ويستغلها فقط بل ينشر مخيمات وقواعد للأدلجة حيث يجبر الأطفال في شمال اليمن على الانضمام لها لخلق جيل يمني يشكل قنبلة موقوتة ضد الجنوبيين وغيرهم من أبناء اليمن وهذا لن يمنعهم فقط من حقهم السياسي بتقرير المصير ولكنه سيحرمهم حتى من لقمة العيش وأبسط مقومات الحياة.

أخبار ساخنة

-شاهد: الظهور الأول لبنات ياسر القحطاني في حفل اعتزال أبيهم.. ووالده يغمرهن بالقبلات

فيديو اباحي لشقيق حسين الجسمي ومريم حسين يجاح شبكات التواصل الاجتماعي

-الكشف عن المواد الغذائية التي ترفع من نسبة الإصابة بسرطان البروستات

-هند القحطاني تضرب من جديد بفيديو تظهر فيه “شبه عارية” بعد فيديوهات الرقص “الساخنة”!

-عادات شتوية خاطئة تسبب الإصابة بـ الأنفلونزا.. أبرزها اللحاف ومسحوق الغسيل

-بعد رحيل الأمير متعب.. من بقي على قيد الحياة من أبناء الملك المؤسس للسعودية؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وعبر شيبان عن أسفه لعودة الفوضى إلى عدن بعد أن كانت السعودية قد بذلك جهداً كبيراً في دعم ميزانية الحكومة فكانت المرتبات قد عادت لتصل اليمنيين وحال الخدمات في البلاد بات أفضل ليعود العبث لتعريض الحكومة ومصالح اليمنيين للانهيار مجدداً.

وأضاف نثق كيمنيين أن مصالح السعودية وأهدافها في اليمن متسقة تماماً مع مصالح الإنسان اليمني الذي لا يفكر في تحويل الحرب الى أداة تدر عليه الأموال والمكاسب على حساب يمنيين آخرين، ويكفي أن يكون أكثر من ثلاثة ملايين يمني في السعودية لندرك النوايا الحسنة للشريك السعودي تجاه بلادنا.

وأنهى شيبان، تصريحاته قائلا: السعودية لم تتآمر علينا للحظة منذ دخولها البلاد، ومدت شعبنا الذي يعاني بكل ما يحتاجه من دعم إنساني وسياسي وإدراك دولي لمعاناتنا، بينما أوغلت إيران في تخريب اليمن عبر تزيد الحوثيين بكل متطلبات الموت والفوضى والتآمر وتدمير الدولة، وبالتالي لا تراجع عن وحدة المصير والهدف مع السعودية حتى تطهير اليمن من أكبر آفة ضربتها وهي ميليشيات إيران.